Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم
أخر الأخبار

الحرس الثوري الإيراني يتوعد بمعاقبة الاحتلال على "جريمته في دمشق"

حماك||محمد عبد المحسن

لم تتوقف إيران عن التهديد برد مزلزل على الاحتلال الإسرائيلي، منذ إقدامه على استهداف قنصليتها في دمشق، مما أسفر عن مقتل 7 من قادة الحرس الثوري الإيراني. وقد نفت الولايات المتحدة أي صلة لها بالهجوم، مؤكدة أنها لم تمنح الاحتلال الضوء الأخضر لتنفيذه.

وعلّق عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، إسماعيل كوثري، على الهجوم، بتأكيد أن طهران “تتمسك بحقها لتوجيه ضربة لإسرائيل في المكان المناسب”، موضحا أن “إسرائيل ارتكبت بالهجوم الذي تعرضت له القنصلية الإيرانية في سوريا انتهاكا واضحا لاتفاقية الأمم المتحدة لعام 1961، وهو عبارة عن غزو لأرض ما، لأن ضرب القنصليات والسفارات هو بمثابة غزو لأراضي دولة ما”.

تابع الموقع على منصة إكس

من جانبه، صرّح رئيس هيئة أركان الجيش الإيراني، اللواء محمد باقري، اليوم السبت، بأن الولايات المتحدة شريكة للاحتلال في جرائمه، مؤكدا أن “المرحلة الثانية من تاريخ الكيان الصهيوني الغاصب سيكون فيها زواله”، مؤكدا أن ما حدث لن يمر دون رد.

في حين قال الحرس الثوري، في بيان له، إن “قواته ستنزل بالعدو العقاب الذي سيجعله نادمًا على جريمته الأخيرة في دمشق”، معتبر أم مسيرات يوم القدس “مصدر أمل للشعب الفلسطيني المظلوم والبطل، ومعززا لإرادتهم وصمودهم في وجه الكيان الصهيوني الذي يتوهم أن بجرائمه الوحشية واستمرار الإبادة الجماعية والتجويع والمجاعة بالقضاء على صمود هذا الشعب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى