دولي

قتلى مدنيون وعسكريون جراء هجمات في البادية السورية

شن مجهولون، يرجح تبعيتهم لتنظيم “داعش”، هجمات في حمص وحماة ودير الزور وسط وشرقي سوريا، خلال 24 ساعة الماضية، قتل خلالها 12 شخصاً، بينهم ثمانية من قوات النظام.

وتوزع قتلى النظام ما بين كمين نفذه عناصر من تنظيم “داعش”، استهدف سيارة عسكرية جنوب شرق المحطة الثالثة بريف حمص الشرقي.

أما الكمين الثامي فقد كان عبر هجوم مسلح استهدف سيارة عسكرية في بادية التبني، ما أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر.

وفي ريف حماة، قضى أربعة مدنيين من عائلة واحدة برصاص مسلحين مجهولين، في الرأس وأنحاء الجسم أثناء جمعهم الكمأة بمنطقة تل سلمة، بعد يوم من فقدان الاتصال بهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى