دولي

قلق عراقي من خطر الهجمات على المصالح الأجنبية بالبلاد

حماك||

في ظل تصاعد الهجمات على القواعد العسكرية والقوات الأميركية في العراق وسوريا، التي تربطها بعض الجهات والمجموعات المسلحة بالحرب في غزة، أعرب وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين عن قلقه من المخاطر التي تنتج عن هذه الهجمات على البلاد والمواطنين.

وقال حسين في تصريحات صحفية، إن الحكومة العراقية تحاول إقناع الدول الأخرى والمجموعات المسلحة بأن الهجمات التي يقومون بها حيال المصالح الأجنبية في العراق تخلق مخاطر للبلاد، وتخلف ضحايا، وفق قوله، وأضاف أنه يجب العمل مع إقليم كردستان لإيجاد حلول تصب في مصلحة العراق.

وتعرضت في العراق، القواعد العسكرية والقوات الأميركية لهجمات متواصلة منذ منتصف الشهر الماضي، على ضوء الحرب المستعرة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية،  وقد نفذت هذه الهجمات بالصواريخ أو الطائرات المسيرة من قبل مجموعات مسلحة موالية لإيران في العراق وسوريا واليمن.

وأثارت الهجمات غضب البعض داخل وزارة الدفاع الأميركية، التي اعتبرت أن الاستراتيجية المعتمدة لمواجهة وكلاء إيران غير متماسكة أو فعالة.

فيما توعدت العديد من المليشيات الموالية لإيران في العراق وسوريا وحتى اليمن (الحوثيين)، باستهداف المصالح والقواعد الأميركية في المنطقة إذا استمرت الهجمات الإسرائيلية العنيفة على قطاع غزة، لاسيما بعد أن اعتبرت الموقف الأميركي الداعم لإسرائيل بقوة منذ السابع من أكتوبر، عند تفجر الحرب، أشبه بتشجيع للقوات الإسرائيلية على اقتراف المزيد من الانتهاكات التي أدت حتى الآن إلى مقتل أكثر من 12 ألف فلسطيني معظمهم من المدنيين والأطفال والنساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى